الأخبار

غضب شعبي واسع في مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” بعد رفعها سعر مادة الخبز1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أثار رفع ما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” في شمال وشرق سوريا، سعر مادة الخبز غضباً شعبياً وسخطاً واسعاً، لكون المناطق الواقعة تحت سيطرتها كانت تمد جميع المناطق السورية بمادة القمح والطحين.

ونقل موقع “تلفزيون سوريا” عن أحد سكان مدينة القامشلي، قوله إن : قرار رفع سعر الخبز ليس بمحله، وخاصةً نحن في شهر رمضان الذي يثقل كاهلنا بأعباء اقتصادية إضافية عن الأيام العادية، لأنّ الخبز أهم مادة في حياتنا اليومية.

فيما اتهمت “أم محمد” البالغة من العمر خمسين عاماً وأم لخمسة أبناء، ما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” بأنها غير مهتمة بالشعب، مضيفةً: “لو استطاعت الإدارة الحدّ من الفساد الموجود ضمنها وإلقاء القبض على المختلسين.

وكانت أصدرت الإدارة الذاتية، بيان أنه سيتم الاعتماد على سعر ربطة الخبز السياحي /800/ ليرة سورية تحوي 7 أرغفة وبوزن 600 غ من أجل “مقتضيات المصلحة العامة وحسن سير العمل”.

ويأتي هذا القرار بعد أيام من قرار مشابه برفع سعر ربطة الخبز المنتجة في الأفران العامة، وزن 1250 غراما، من 85 ليرة سورية إلى 250 ليرة.

وكانت سلمت “الإدارة الذاتية” نظام الأسد آلاف الأطنان خلال موسم عام 2020 لمادة القمح من محافظة الجزيرة، عبر وسطاء محليين والمقرّبين من الجانبين كالقاطرجي وفؤاد المعروف بأبو دلو.

اترك تعليقاً