الأخبار

تشليح وسرقة واستهداف.. مجموعات مسلحة تفاقم أزمة المحروقات في السويداء1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أثر تعرض عدد من صهاريج النفط، ومحطات الوقود في محافظة السويداء في الجنوب السوري سلباً على الواقع المعيشي في المنطقة، كما أدى إلى تفاقم أزمة الوقود.

وأشارت مصادر محلية إلى أن مجموعة مسلحة احتجزت يوم أمس الأحد صهريج “بنزين” قرب بلدة عتيل شمال مدينة السويداء.

وأوضحت المصادر أن عملية الاحتجاز جاءت بعد اعتراض الصهريج والاعتداء على الدورية الأمنية المرافقة له، لأسباب مجهولة.

وكانت مجموعة مسلحة في بلدة عتيل تتبع لشعبة المخابرات العسكرية في نظام الأسد قد هاجمت محطة وقود “اوكتان” قبل أسبوعين في السويداء، وأطلقت النار على المحطة مما أدى لخروجها عن الخدمة.

وتعاني مختلف مناطق سيطرة نظام الأسد من أزمة محروقات خانقة، أدت إلى تكثف طوابير الانتظار، كما دفعت عدة محطات وقود إلى إغلاق أبوابها بسبب نفاد المحروقات.

اترك تعليقاً