السياسة

الملف السوري حاضراً في أول اتصال بين أردوغان وبايدن1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أجرى الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي جو بايدن أول اتصال بينهما، منذ أن تولى بايدن رئاسة الولايات المتحدة.

وتحدث الجانبين عن عدة ملفات خلال الاتصال الهاتفي، بعضها تطرق إلى الملف السوري، وما يخص ميليشيا “قسد” على وجه الخصوص.

وجاء في بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، أن أردوغان أكد لبايدن أهمية حل قضايا مثل وجود تنظيم “غولن” الإرهابي في الولايات المتحدة والدعم الأمريكي لـ”ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي في سوريا.

وأوضح أردوغان أن حل تلك القضايا مهم لنقل العلاقات التركية الأمريكية إلى مستويات أعلى.

وذكر البيان أن “الرئيسين اتفقا على أهمية العمل المشترك لتوسيع التعاون على أساس الطبيعة الاستراتيجية للعلاقات الثنائية والمصالح المشتركة”.

وشدد البيان على أن الرئيسين اتفقا على عقد لقاء ثنائي على هامش قمة زعماء حلف شمال الأطلسي “الناتو” المرتقبة في حزيران المقبل.

وبدوره ذكر البيت الأبيض أن الرئيسين سيبحثان خلال اجتماعهما المرتقب في العاصمة البلجيكية بروسكل “القضايا الثنائية والإقليمية”.

وقال إن الرئيس بايدن أعرب خلال الاتصال الهاتفي عن “اهتمامه بعلاقة ثنائية بناءة” مع تركيا.

يذكر أن تركيا تتفق مع الولايات المتحدة في عدة مواضيع متعلقة بسوريا، مثل طريقة التعامل مع نظام الأسد، والتعاطي مع ملف إدلب، إلا أن الدولتين تختلفان بشكل كبير عن طريق التعامل مع ميليشيا “قسد”، وهو ما يوتر العلاقات بين البلدين.

اترك تعليقاً