الأخبار

اشتباكات عنيفة بين الفرقة الرابعة وميليشيات إيران في السيدة زينب1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

دارت اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة، خلال اليومين الماضيين، بين الفرقة الرابعة وميليشيات إيران في السيدة زينب جنوب دمشق.

وقال موقع “صوت العاصمة”، إن الاشتباكات بدأت مساء الثلاثاء، واستمرت حتى مساء أمس، الأربعاء 28 نيسان، بعد خلاف دار بين الرابعة والميليشيات الإيرانية، على خلفية رفض الأخيرة إعادة فتح الطريق الواصلة بين منطقتي “حجيرة وببيلا”.

وأضاف الموقع أن الفرقة الرابعة حاولت إعادة فتح الطريق المذكورة، بعد تلقي عدة شكاوى من البلديات ومؤسسة النقل، حول ما ترتب عليهم من أعباء في النقل نتيجة إغلاق الطريق.

بالإضافة إلى للازدحام الذي شهدت المنطقة المحيطة بقصر المؤتمرات، حيث أُجبرت السيارات على الالتفاف حوله لدخول منطقة السيدة زينب والبلدات المجاورة.

وأشار إلى أن الاشتباكات بدأت في الطريق الواصلة بين “دوار حجيرة” و”السيدة زينب”، المعروف باسم “شارع العراقيين”، الذي يُعتبر التجمع الأكبر لعناصر الميليشيات العراقية وعائلاتهم.

وأكد الموقع أن أن الاشتباكات امتدت لتشمل العديد من أحياء المنطقة، حيث تتمركز الميليشيات الإيرانية، مشيراً إلى أن الاشتباكات دارت في ساعات متأخرة من الليل خلال اليومين الماضيين.

واستخدمت الفرقة الرابعة وميليشيات إيران الأسلحة الثقيلة في اشتباكاتها، بما فيها مدافع 23 ملم، والدبابات التي تُحاصر المنطقة.

وسبق أن اختطفت ميليشيات إيران عناصر من الفرقة الرابعة في قوات نظام الأسد بمنطقة “السيدة زينب” جنوب دمشق، بداية شهر نيسان، فيما لا تزال التوترات مستمرة بينهما.

وبحسب موقع “صوت العاصمة” المختص بنشر أخبار دمشق وريفها، فإن أصوات انفجارات تُسمع في جميع أنحاء المنطقة لليوم الثالث على التوالي، تزامناً مع أصوات إطلاق الرصاص الناجمة عن الاشتباكات بين الطرفين منذ أيام.

وأضاف أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الرابعة والميليشيات الشيعية مساء أمس الجمعة، على الأطراف الغربية لمنطقة السيدة زينب، من جهة “حجيرة” و”البويضة”.

وأشار إلى أن تسعة من عناصر الفرقة الرابعة، فُقدوا في البساتين المحيطة بمنطقة السيدة زينب من جهة “البحدلية”.

اترك تعليقاً