الأخبار

الكشف عن تفاصيل جديدة لمقاتلين سوريين جلبتهم روسيا إلى ليبيا1 دقيقة للقراءة

روسيا تجنيد ليبيا
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشف موقع “السويداء 24″، تفاصيل جديدة حول المقاتلين السوريين الذين استقدمتهم روسيا للقتال في ليبيا إلى جانب ميليشيا “حفتر”.

وقال إن عدداً يتراوح بين 150 إلى 200 مقاتل ممن جندتهم روسيا في ليبيا، عادوا إلى محافظة السويداء، يوم الأربعاء، بعد قضاء 4 شهور في ليبيا.

ونقل الموقع عن أحد المعتقلين قولهم إن روسيا أعادتهم إلى سوريا عبر مطار “حميميم”، بسبب نهاية مدة العقود الموقعة بينهم وبين الشركات الأمنية، والمقدرة بخدمة لمدة 4 شهور.

وأضاف أن العقد كان ينص على أن تتراوح رواتبهم الشهرية، بين 1000 و1500 دولار، ولكن الغالبية استلموا 3000 دولار فقط عن 4 أشهر، وقلة قليلة استلمت مبالغ تتراوح بين 4000 إلى 5000 دولار.

وأشار إلى أن جميع من عادوا لم يخوضوا أي عمليات قتالية في ليبيا، إنما كانت مهماتهم حماية وحراسة منشآت نفطية ومصانع، ضمن نقاط عسكرية تتواجد فيها القوات الروسية.

وأفاد مقاتل أخر أنهم خضعوا لتفتيش دقيق من القوات الروسية، بعد وصولهم إلى مطار “حميميم” العسكري، ثم تم نقلهم إلى “معسكر الطلائع” باللاذقية، حيث تتواجد قوات روسية أيضاً، إذ تم تسليمهم رواتبهم.

ولفت المقاتل الذي يبلغ من العمر 23 عاماً، ويقطن في مدينة السويداء، إلى أنهم تعرضوا لمعاملة سيئة من قبل القوات الروسية المشرفة عليهم، في الشهور الثلاثة الأخيرة، التي قضوها في منطقة “سرت” ليبيا.

وأوضح أن الروس خفضوا مخصصات الطعام بشكل مفاجئ، وأجبروا المقاتلين على أعمال السخرة، كحفر خنادق، وتجهيز سواتر ترابية، ورصف طرقات بالحجارة.

وكانت كشفت شبكة “الخابور” المحلية، عن بدأ ميليشيا “الدفاع الوطني” والفيلق الخامس، في تسجيل أسماء متطوعين بريف الرقة بهدف إرسال قسم منهم إلى أوكرانيا.

اترك تعليقاً