السياسة

الأمم المتحدة تدين الاشتباكات الأخيرة في القامشلي1 دقيقة للقراءة

الأمم المتحدة
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أعربت الأمم المتحدة، عن قلقهما إزاء الأعمال العدائية الأخيرة في مدينة القامشلي بشمال شرق سوريا، وتأثير تلك الأعمال العدائية على المدنيين.

وأدان كل من المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا، عمران رضا، والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية لأزمة السورية، مهند هادي، في بيان مشترك الأعمال العدائية الأخير في مدينة القامشلي.

وأشار المسؤولان الأمميان إلى أن الاشتباكات في مدينة القامشلي أدت إلى سقوط ضحايا مدنيين، إضافة إلى إجبار نحو 20 ألف شخص على الفرار.

وأوضح البيان أن “التجاهل الصارخ لسلامة المدنيين يتعارض مع القانون الدولي لحقوق الإنسان، ومع الالتزامات بموجب القانون الإنساني الدولي التي يتعين على جميع أطراف النزاع احترامها”.

وشدد على أهمية الالتزام بالمعايير الدولية، مؤكداً أن “حماية المدنيين تبقى الأولوية القصوى في جميع الظروف”.

وكانت طردت ميليشيا “قسد” ميليشيا “الدفاع الوطني” من حي “طي” في مدينة القامشلي بعد اشتباكات بين الطرفين دامت عدة أيام.

اترك تعليقاً