الأخبار

تقرير: نظام الأسد استخدم “العنف الجنسي” كـ “سلاح حرب”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
نشرت منظمة “محامون وأطباء من أجل حقوق الإنسان” تقريراً أكدت فيه أن نظام الأسد استخدم العنف الجنسي في سوريا كسلاح حرب.

ولفتت المنظمة إلى أن النظام استخدم العنف الجنسي لـ “تحطيم كل من يعارض السلطة ولتدمير العائلات وزعزعة استقرار المجتمعات”.

وحمل التقرير تحذيراً من “الآثار المدمرة وطويلة الأمد على السوريين الناجين من العنف الجنسي نتيجة وصمة العار التي ترافقهم، والتي تزيد من مستويات العنف والاضطراب الذي يتعرضون له”.

وأكدت المنظمة على “ضرورة التمييز بين الأنواع المختلفة من الوصمة المرتبطة بالعنف الجنسي، والأسباب الجذرية الكامنة وراءها، والمفاهيم الخاطئة المرتبطة بها، من أجل تحديد أفضل السبل لمعالجتها والتخفيف من آثارها على الضحايا وعائلاتهم والمجتمع بشكل عام”.

وقالت إنها “عقدت ورشات عمل بهدف تحفيز الحوار والعمل المجتمعي حول الوصمة الاجتماعية”.

وتأمل المنظمة في أن “يسهم التقرير بإثارة نقاش مجتمعي حول الوصمة المرافقة للعنف الجنسي، وأشكالها ومخاطرها، وتبني التوصيات الواردة فيه بما يمكنه دعم السوريين وإزالة الانقسامات”.

يذكر أن نظام الأسد استخدم العنف الجنسي كأحد أساليب التعذيب بحق النساء والرجال، بل وحتى الأطفال في سجونه، وهو ما وثقته شهادات عشرات المعتقلين الناجين من مسالخ الأسد.

اترك تعليقاً