الأخبار

الميليشيات الإيرانية تفتح النار على سيارة مدنية شرق حلب وتقتل شخصاً1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
قتل مدني وأصيب آخرون بجروح، إثر استهدف ميليشيا “فاطميون” لسيارة مدنية، بواسطة الرصاص في ريف حلب الشرقي.

وأوضح “أمجد الساري” الناطق باسم شبكة “عين الفرات” في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، أن “عناصر ميليشيا فاطميون أطلقوا النار على سيارة مدنية تستقلها عائلة بالقرب من قرية النشامة الخاضعة لسيطرة النظام والميليشيات الإيرانية شرقي حلب”.

وأشار “الساري” إلى أن العناصر أطلقوا النار على سيارة أثناء عبورها على الطريق الترابي القريب من قرية النشامية، ما أدى لمقتل السائق وإصابة ثلاثة أطفال بجروح بليغة.

وتم نقل السائق والجرحى إلى مشفى دير حافر شرقي حلب، وأوضح “الساري” أن “العائلة كانت بزيارة عند أقاربها في منطقة المزرعة الأولى جنوبي مسكنة”.

وبحسب “الساري” فإن قوات الأسد لم تعلق على الحادثة، على الرغم من أن الميليشيات الإيرانية ارتكبت سابقاً الكثير من الجرائم بحق المدنيين.

يذكر أن نظام الأسد والميليشيات الإيرانية يسجلون مثل هذه الحوادث ضد مجهولين أو من تعتبرهم “إرهابيين”، وحينها يلتزم الأهالي الصمت خوفاً من بطش النظام وميليشياته.

اترك تعليقاً