الأخبار

تقرير أمريكي: نظام الأسد وصل إلى طريق مسدود ولن يشن هجوماً على إدلب إلا بشرط1 دقيقة للقراءة

قوات الاسد قوات الأسد
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
نشرت “لجنة الاستخبارات” التابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي تقريرها السنوي، رجحت من خلاله استمرار التنافس الروسي – الإيراني على الأراضي السورية.

وشدد التقرير على أن نظام الأسد “وخصومه وصلوا بعد عشر سنوات من الحرب إلى طريق مسدود وغير مستقر”.

ولفت إلى احتمالية أن “تظل الخطوط الأمامية ثابتة في الغالب خلال الأشهر الستة المقبلة”.

وقال: “لن يستأنف النظام هجوماً كبيراً على إدلب، من دون دعم سياسي وعسكري واضح من روسيا، انطلاقاً من تردده السابق في الاشتباك المباشر مع الجيش التركي”.

وأضاف: “يكاد يكون من المؤكد أن المعارضة السورية لم تعد قادرة على تشكيل تهديد للنظام وتسعى بدلاً من ذلك إلى الدفاع عن مناطق سيطرتها المتبقية في شمالي سوريا والحفاظ على الدعم التركي”.

واعتبر أن روسيا “ستحافظ على وجود عسكري واقتصادي طويل الأمد في سوريا، مما يتيح لها الوصول إلى الموارد الطبيعية والاستمرار في استخدام وتوسيع وجودها العسكري”.

وأردف أنها ستعمل على تطبيع العلاقات بين المجتمع الدولي ودمشق بهدف تشجيع الاستثمار الخارجي وجهود إعادة الإعمار، مع التخفيف أيضاً من تأثير العقوبات على النظام.

يذكر أن نظام الأسد وروسيا أوقفوا هجومهم على إدلب، بعد اصطدامهم بالترسانة العسكرية التركية، وقد تلى ذلك توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب بين تركيا وروسيا في 2020، وما زال مستمراً حتى الآن رغم الخروقات المتكررة.

اترك تعليقاً