الأخبار

“رايتس ووتش”: لبنان تمنع الطلاب السوريين من إجراء الامتحانات1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن الحكومة اللبنانية تمنع الطلاب السوريين اللاجئين من إجراء الامتحانات المدرسية، ما لم يقدموا وثائق رسمية.

وقالت المنظمة في بيان، اليوم الثلاثاء، إن السلطات اللبنانية طالبت اللاجئين السوريين بالحصول على إقامة قانونية لإجراء الامتحانات المدرسية، وفرضت شروطاً صارمة بحيث أن 80% من السوريين ليس لديهم إقامة قانونية.

ووفقاً للبيان فإن بعض مسؤولي المدارس حذروا الطلاب السوريين من أن الموعد النهائي هو اليوم الثلاثاء، لتقديم إثبات اإقامة وإخراج قيد سوري مصدق من وزارة الخارجية اللبنانية وسفارة النظام في لبنان، وصورتان مصدق عليهما من مختار الحي، وصورة شخصية على CD، وإلا سيتم منعهم من إجراء الاختبارات.

وحثت المنظمة الحكومة اللبنانية على إلغاء شرط حصول الطلاب على إقامة قانونية لإجراء الامتحانات المدرسية، وإلغاء القيود التمييزية بشكل دائم عن الطلاب السوريين.

وقال المدير المساعد لحقوق الطفل في المنظمة، “بيل فان إسفلد”، إن العائلات السورية كافحت بشدة لتعليم أطفالها، لكن متطلبات التوثيق المستحيلة للحكومة اللبنانية تغلق الباب في وجوههم.

وأضاف: “على المانحين الدوليين التحدث عن سياسات لبنان التمييزية التي تعيث فسادا في حياة الأطفال اللاجئين ومستقبلهم، والضغط من أجل الوصول الكامل إلى التعليم”.

تجدر الإشارة إلى وجود قرابة المليون ونصف المليون لاجئ سوري في لبنان، وتؤكد العديد من المنظمات الدولية تعرضهم لمضايقات من قبل الحكومة اللبنانية وتمييز عنصري من بعض المسؤولين، وسط مطالبات متكررة بإعادتهم إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

اترك تعليقاً