تركيا - غازي عنتاب

محلل إسرائيلي: الغارات على الساحل رسالة لـ”بشار الأسد” قبيل الانتخابات

يوني بن مناحيم محلل اسرائيلي

وكالة زيتون – متابعات
اعتبر محلل إسرائيلي أن الغارات الاسرائيلية الأخيرة التي ضربت مواقع لنظام الأسد في الساحل السوري هي رسالة إلى “بشار الأسد” قبيل الانتخابات.

وقال المحلل “يوني بن مناحيم”، إن الضربات الأخيرة هي رسالة من تل أبيب إلى “بشار الأسد” قبل الانتخابات، بأن عليه وقف التموضع الإيراني في سوريا، وأن إسرائيل قادرة على ضرب أي مكان للميليشيات الإيرانية.

وأضاف “بن مناحيم” في تصريح لقناة “الحرة” الأمريكية، أن إسرائيل تسعى من هذه الضربات إلى التأكيد أنها تحصل على معلومات استخباراتية دقيقة جداً لكل ما يصل من إيران إلى سوريا عن طريق الجو والبر والبحر.

وأشار إلى المنطقة المستهدفة تقطنها الطائفة العلوية التي ينتمي إليها “بشار الأسد”، مضيفاً: “هذه رسالة أخرى بأنه ليس هناك أي حصانة لأي سوري في حال أقدم على مساعدة إيران”.

تجدر الإشارة إلى أن الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت، يوم أمس الأول، غارات على مواقع لنظام الأسد وإيران في ريف اللاذقية و”مصياف”، استهدفت مواقع لتصنيع الأسلحة والمخدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا