الأخبار

ميليشيا “قسد” تعترف بتنفيذ هجمات إرهابية شمال حلب1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
زعمت ميليشيا “قوات تحرير عفرين” التابعة لميليشيا “قسد”، قتل جندي تركي و4 عناصر من الجيش الوطني السوري بريف حلب الشمالي.

وادعت الميليشيا تنفيذ 3 عمليات ضد الجيش التركي وعناصر الجيش الوطني السوري في نهاية نيسان الماضي.

وقالت إنها نفذت عملية في محيط قرية برج حيدر في ناحية “شيراوا”، أسفرت عن “مقتل عنصرين من قوات الجيش الوطني وإعطاب سيارتين”، بينما المستهدفين مدنيين ولم تسفر حينها العملية عن ضحايا.

وجاء في البيان: “استهدفت قوات “تحرير عفرين” جنود الجيش التركي في مدينة عفرين، وخلال ذلك قتل جندي تركي وأصيب آخر، بالإضافة إلى مقتل عنصر وجرح 3 آخرين من الجيش الوطني”، وغالبا ما تقصد بهذا التبني عملية قصف المدينة بصواريخ عشوائية، والتي أسفرت عن استشهاد طفلة وإصابة والديها وعدد آخر من المدنيين.

وأشارت إلى أنها نفذت بعد ذلك عملية في منطقة “خولالكا” بمدينة عفرين، استهدفت الجيش الوطني، وأسفرت عن مقتل عنصر وتعرض اثنين لجروح.

يذكر أن ما تسمى بـ”قوات تحرير عفرين” هي خلية مسلحة تابعة لميليشيا قسد تصف نفسها بـ”الحركة المقاومة”، وتتركز معظم هجماتها على العمليات الإرهابية في مناطق سيطرة الجيشين الوطني السوري والتركي بريف حلب.

اترك تعليقاً