الأخبار

معظمها بـ”الصواريخ الموجهة”.. توثيق خروقات قوات الأسد في الشمال السوري1 دقيقة للقراءة

خروقات قصف صاروخي قوات الأسد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أعلنت منظمة الدفاع المدني السوري عن استجابة فرقها لـ 21 هجوماً بصواريخ موجهة من قبل قوات الأسد وروسيا على منطقة الشمال السوري منذ بداية العام الحالي حتى 5 أيار الجاري.

وأكدت المنظمة أن تلك الهجمات أدت لمقتل 21 شخصاً بينهم 4 أطفال وامرأتان، وإصابة نحو 25 آخرين.

وأوضحت أن استهداف قوات الأسد وروسيا لسيارات المدنيين في شمال غربي سوريا بالصواريخ الموجهة بات أمراً شبه يومي، في سياسة ممنهجة وواضحة هدفها إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا.

وجاء في بيان للمنظمة: “في 8 من شهر نيسان الماضي ارتكبت قوات الأسد مجزرة في ريف إدلب راح ضحيتها عائلتان بين قتيل وجريح (7 مدنيين بينهم 3 أطفال)، باستهدافها بصاروخ موجه سيارة تقلهم على طريق بلدة الناجية بريف إدلب الغربي”.

وأشارت إلى أنه ورغم مرور أكثر من عام على قرار وقف إطلاق النار في الشمال السوري، وتوقف المعارك في 6 آذار 2020 بعد دخول الاتفاق حيز التنفيذ، تتابع قوات الأسد وحليفه الروسي خرق هذا الاتفاق بشكل شبه يومي، وبشتى أنواع الأسلحة.

ولفت البيان إلى استجابة الدفاع المدني منذ بداية 2021 حتى أمس الأربعاء 5 أيار لأكثر من 420 هجوم من قبل النظام وروسيا، تسببت بمقتل 52 شخصاً بينهم 10 أطفال 8 نساء، فيما أصيب 135 شخصاً.

يذكر أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين اتفقا على وقف إطلاق النار في إدلب منذ 5 آذار 2020، إلا أن نظام الأسد وميليشياته والميليشيات الإيرانية تواصل خرق الاتفاق بشكل يومي.

اترك تعليقاً