الأخبار

ميليشيا “حزب الله” اللبناني تتبع أسلوباً جديداً لنهب المدنيين بريف حلب1 دقيقة للقراءة

ميليشيا إيرانية حزب الله عنصر
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
اتبعت ميليشيا “حزب الله” اللبناني أسلوباً جديداً على حواجزها، لنهب المدنيين في بلدات ريف حلب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد والميليشيات الإيرانية.

وقال “أمجد الساري” الناطق باسم شبكة “عين الفرات”، إن عناصر الميليشيا أقدموا على ضرب وسرقة مقتنيات عدد من المدنيين أثناء مرورهم على أحد الحواجز في بلدة “بنان” جنوب شرق مدينة حلب.

وأكد “الساري” في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، أن الميليشيا أوقفت حافلة صغيرة تقل 12 مدنياً من الرجال والنساء معظمهم من أبناء مدينة خناصر بريف حلب الجنوبي.

وأقدم عناصر الحاجز على ضرب الرجال والنساء وسجنهم لمدة 6 ساعات، كما سرقوا منهم الهواتف والمبالغ المالية التي كانت بحوزتهم (نحو مليوني ليرة سورية).

وأجبر عناصر الحاجز النساء على خلع حليهم الذهبية، كما اتهموا الموقوفين بـ”تمويل خلايا داعش في البادية”.

وشدد “الساري” على أن هذه الحوادث تتكرر بشكل دوري على حواجز الميليشيات الإيرانية أو النظام.

وأردف بأن المدنيون يحاولون تفادي عبور هذه الحواجز لما يلاقونه من سوء المعاملة وفرض الإتاوات وسرقة المقتنيات بالإضافة لاعتقال المدنيين وابتزاز ذويهم.

وسبق أن علمت “وكالة زيتون الإعلامية” بأن الميليشيات الإيرانية بدأت تنفيذ عمليات ابتزاز واسعة بحق المدنيين في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، حيث تعمل على خطف الأهالي، ثم تطلب فدية مالية من ذوي المعتقل لإطلاق سراحه.

اترك تعليقاً