الأخبار

قوات الأسد تستهدف ريف جسر الشغور بالصواريخ وسط تحليق للطيران1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
تعرضت مناطق في ريف مدينة جسر الشغور غرب إدلب للقصف الصاروخي من قبل نظام الأسد وميليشياته، تزامناً مع تحليق للطيران الحربي الروسي في أجواء المنطقة.

وأوضحت منظمة الدفاع المدني السوري، أن قوات الأسد استهدفت بـ 4 صواريخ، منطقة النهر الأبيض شمالي جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وأكدت أن ذلك تم بالتزامن مع تحليق الطائرات الروسية في أجواء المنطقة، مضيفة أن فرق الدفاع المدني السوري استجابت للمكان وتأكدت من عدم وجود إصابات بشرية واقتصرت الأضرار على الماديات.

وأضافت: “رغم اتفاق وقف إطلاق النار إلا أن قوات النظام وروسيا ما زالت تستهدف مناطق شمالي غربي سوريا وتهدد أمن المدنيين وسلامتهم”.

وفي وقت سابق أكد الدفاع المدني استجابته منذ بداية 2021 حتى 5 أيار لأكثر من 420 هجوم من قبل النظام وروسيا، تسببت بمقتل 52 شخصاً بينهم 10 أطفال و8 نساء، فيما أصيب 135 شخصاً.

يذكر أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين اتفقا على وقف إطلاق النار في إدلب منذ 5 آذار 2020، إلا أن نظام الأسد وميليشياته والميليشيات الإيرانية تواصل خرق الاتفاق بشكل يومي.

اترك تعليقاً