الأخبار

تقرير يكشف حجم النهب الذي تعرض له مخيم اليرموك من قبل نظام الأسد1 دقيقة للقراءة

مقبرة اليرموك
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أكدت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” في تقرير لها أن 93.2 % من المشاركين في استبيان أجرته، قد تعرضت منازلهم في مخيم اليرموك في ريف دمشق، لعملية التعفيش ونهب الأثاث والأبواب والشبابيك والأسلاك الكهربائية وغيرها.

وجاء في تقرير المجموعة أن الأوضاع العامة التي يعاني منها النازحون من أهالي مخيم اليرموك، تدفعهم باتجاه الرغبة الملحة للعودة إلى منازلهم وممتلكاتهم رغم الدمار الكبير الذي تعرّضت له وحالة التعفيش والنهب التي طالت الأملاك العامة والخاصة.

ويضطر الأشخاص للعودة، رغم العجز الكبير وعدم القدرة على إعادة الإعمار بشكل ذاتي، والحاجة الملحة للدعم المالي من قبل نظام الأسد والسلطة الفلسطينية والأونروا.

وأوضح التقرير أن عناصر النظام قاموا بسرقة ونهب منازل المدنيين في مخيم اليرموك والأحياء المجاورة التي سيطر عليها النظام يوم 21 أيار / مايو 2018.

وأشار إلى أن عمليات سرقة للممتلكات في مخيم اليرموك تتم بإشراف ضباط في الأمن وجيش النظام، وبيعها عبر وسطاء في دمشق.

وطالت عمليات السرقة الأثاث والكابلات والأجهزة الكهربائية والمعادن والبلاستيك، كما شمل أنابيب الماء والصرف الصحي وقضبان الحديد من أسقف منازل المدنيين.

يذكر أن نظام الأسد سيطر على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق عام 2018، بعد معارك مع تنظيم “داعش”، وبعد تهجير معظم قاطنيه وتدمير المخيم بشكل شبه كامل.

اترك تعليقاً