الأخبار

السلطات القضائية اللبنانية تكشف عن خط تهريب وقود لنظام الأسد1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
كشفت السلطات اللبنانية، عن خط تهريب بين لبنان ومناطق سيطرة نظام الأسد يستخدم لتهريب المحروقات.

وقال قاضي التحقيق الأول في شمال لبنان “سمرندا نصار”، إن خط التهريب الجديد يمر ببلدة بينو باتجاه عكار العتيقة ثم القموعة فالهرمل وبعدها إلى سوريا.

وأصدرت القاضية نصار مذكرة توقيف وجاهية وغيابية في 6 ملفات تتقاطع فيها عمليات تهريب المحروقات على أنواعها.

كما أصدرت قراراً بختم إحدى محطات الوقود في محلة العريضة بالشمع الأحمر بعد إدانة أصحابها بتعبئة صهاريج بالمحروقات وتهريبها إلى سوريا.

وكان أعلن الجيش اللبناني، الاثنين الفائت، أنه أوقف 7 لبنانيين و5 سوريين كانوا يهربون مادتي المازوت والبنزين وكمية من الأدوية بالإضافة إلى مادة الطحين، من لبنان إلى الأراضي السورية.

ويبلغ عدد المعابر الرسمية بين سوريا ولبنان خمسة معابر، وقال المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، في وقت سابق، إن 124 معبراً غير رسمي تمر خلالها عمليات تهريب واسعة بين البلدين.

اترك تعليقاً