تركيا - غازي عنتاب

توترات جديدة في “أم باطنة” بريف القنيطرة.. نظام الأسد يهدد باقتحامها

قوات الأسد ريف القنيطرة توتر

وكالة زيتون – خاص
عادت التوترات إلى بلدة “أم باطنة” بريف القنيطرة الأوسط، بعد تهديدات من قبل نظام الأسد باقتحامها عسكرياً.

وقال “أبو محمود الحوراني” الناطق باسم تجمع أحرار حوران إن مسؤول “فرع سعسع” العميد “طلال العلي”، هدد أهالي “أم باطنة” باقتحامها اليوم الجمعة، في حال عدم القبول بتهجير 10 عائلات نحو الشمال السوري.

وأشار “الحوراني” في حديث لوكالة زيتون إلى أن البلدة تشهد منذ يوم أمس الخميس، أول أيام عيد الفطر، حركة نزوح كبيرة من قبل المدنيين خوفاً من اجتياح قوات الأسد، التي استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة.

وبحسب محدثنا فإن العائلات التي يطلب “العلي” تهجيرها هي عوائل مقاتلين سابقين في فصائل الجيش الحر، لم ينخرطوا في تشكيلات النظام عقب اتفاق “التسوية”.

وأشار “الحوراني” إلى أن “العلي” أخذ الضوء الأخضر من روسيا لاقتحام البلدة، بحجة وجود مقاتلين “متطرفين”، مضيفاً أن اللجنة المركزية عقدت في وقت سابق عدة جلسات تفاوضية مع نظام الأسد والروس لإنهاء التوتر دون الوصول إلى نتيجة.

تجدر الإشارة إلى أن بلدة “أم باطنة” تشهد منذ مطلع الشهر الجاري توترات كبيرة، بعد تهديد نظام الأسد باقتحامها، وقد تم احتواء هذا التوتر بعد اجتماعات للجنة المركزية مع النظام وروسيا، والاتفاق على حل هذا الملف في وقت لاحق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا