الأخبار

ميليشيا “الدفاع الوطني” ترسل تعزيزات إلى ريف الرقة.. ما الهدف؟!1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
عملت ميليشيا موالية لقوات الأسد، اليوم السبت 15 أيار، على استقدام تعزيزات إلى عدة مناطق في ريف الرقة.

وقال الناطق باسم شبكة عين الفرات “أمجد الساري”، إن ميليشيا “الدفاع الوطني” نشرت عناصرها في كل من منطقة صفيان والرصافة والدلحة على ضفة نهر الفرات.

وأضاف في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية” أن الميليشيا سوف تستقدم تعزيزات جديدة خلال الساعات القادمة بهدف زيادة الانتشار على ضفاف النهر في مناطق شرق الرقة.

وأشار “الساري” إلى أن عملية استقدام التعزيزات تهدف إلى الحد من عمليات انشقاق العناصر والتوجه لمناطق سيطرة ميليشيا “قسد” من جهة، ومنع عمليات التهريب من جهة أخرى، بحسب قول عناصر من الميليشيا.

وذكر أن أصحاب الشاحنات التجارية والحافلات يرون أنَّ هدف العملية هو فرض المزيد من الإتاوات عليهم، أثناء عبورهم من وإلى مناطق سيطرة “قسد” من قبل تلك الحواجز الجديدة.

وكانت استقدمت ميليشيا “الدفاع الوطني” الموالية، تعزيزات عسكرية إلى خطوط التماس مع ميليشيا “قسد” في ريف الرقة.

ووفقا لموقع “الخابور”، فإن الميليشيا نشرت حواجز لها على خطوط التماس مع “قسد” جنوب مدينة الطبقة وشرق مدينة الرقة.

وأضاف أن الميليشيا استقدمت أيضا تعزيزات من قرى ريف حلب الشرقي والرصافة وبادية الرقة، وتهدف الميليشيا من هذه التعزيزات “الضخمة” استلام جميع نقاط التماس مع “قسد”.

اترك تعليقاً