الأخبار

اتفاق على تهجير مطلوبين في القنيطرة نحو الشمال السوري1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
كشف تجمع أحرار حوران، عن اتفاق مبدئي في القنيطرة يقضي بتهجير مطلوبين لقوات الأسد مع عائلاتهم نحو الشمال السوري.

وقال الناطق باسم التجمع “أبو محمود الحوراني”، إن الاتفاق يقضي بتهجير 30 مطلوبا أمنيا لقوات النظام مع عائلاتهم من بلدة “أم باطنة” بريف القنيطرة نحو الشمال السوري بحلول يوم الخميس القادم.

وأضاف في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية” أن المطلوبون وضعوا شرطا بالإفراج عن اثنين من معتقلي البلدة من سجون قوات النظام مقابل قبولهم بخيار التهجير، لتخبرهم لجنة المصالحة بالموافقة.

وحصل اجتماع قبل أيام، بين الأفرع الأمنية ووجهاء القنيطرة بحضور وفد روسي لبحث مصير رافضي التسوية في “أم باطنة”.

وحضر الاجتماع العميد “طلال” رئيس فرع الأمن العسكري في “سعسع” والرائد “حسين” وعدد من وجهاء القنيطرة.

وطلب العميد طلال من الحضور الضغط على رافضي التسوية في بلدة “أم باطنة” للقبول بالتهجير القسري إلى الشمال السوري خلال مدة أقصاها 48 ساعة.

وأشار خلال الاجتماع إلى أن في حال رفض التهجير فإن البلدة ستتعرض لحملة عسكرية من المقرر أن تبدأ أول أيام عيد الفطر (الخميس 13 أيار).

اترك تعليقاً