الأخبار

رفع أسعار المحروقات من قبل “قسد” يفجّر غضب السكان1 دقيقة للقراءة

محروقات وقود أزمة
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
رفعت ما تسمى “الإدارة الذاتية” التابعة لميليشيا “قسد”، أسعار المحروقات بشكل كبير يوم أمس الاثنين، الأمر الذي فجر غضب السكان في منطقة شمال شرقي سوريا.

وقالت الإدارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية، “بناءً على مقتضيات المصلحة العامة وبموجب مقترح من إدارة المحروقات تم رفع سعر المحروقات وفق للدراسات”.

وبموجب القرار الجديد، أصبح سعر البنزين السوبر 410 ليرات سورية، بعد أن كان 210، والبنزين الممتاز المستورد بـ 65.5 سنتاً أميركياً (1950 ليرة سورية) بعد أن كان بـ 45 سنتاً (1350 ليرة سورية) للتر الواحد.

وارتفع سعر إسطوانة الغاز من 3000 ليرة سورية إلى 8000، فيما ارتفع سعر إسطوانة الغاز المخصصة للمنشآت الصناعية والتجارية إلى 15000 بعد أن كانت بـ 5000.

وبحسب القرار فإن سعر المازوت المخصص للمطاحن والأفران ارتفع من 75 ليرة سورية إلى 100 ليرة سورية، فيما ارتفع سعر المازوت المخصص للزراعة بنسبة 100% ليصبح 250 ليرة سورية بعد أن كان 125 ليرة.

وأما مازوت التدفئة، فقد ارتفع من 75 ليرة سورية إلى 250، فيما أصبح سعر المازوت المخصص لمكتب الصناعة والخدمات بـ 300 ليرة سورية بعد أن كان بـ 150.

يذكر أن ميليشيا “قسد” رفعت أسعار المحروقات، بالرغم من سيطرتها على معظم آبار النفط في منطقة شمال شرقي سوريا، واستحواذها على الثروات في المنطقة، إلا أن معظم الموارد تستخدم في تمويل الميليشيا وأعمالها العسكرية، ودعم حزب العمال الكردستاني في قنديل.

اترك تعليقاً