السياسة

“العفو الدولية” تدعو لمظاهرات في الدنمارك .. ما علاقة السوريين؟1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشفت منظمة العفو الدولية، عن دعواتها لمظاهرات في عشرات المدن الدينماركية، يوم غد الأربعاء 19 أيار، للخروج بمظاهرات احتجاجية على رفض السلطات الدنماركية إعطاء تصاريح إقامة للاجئين السوريين.

وأشارت المنظمة إلى أنّ المظاهرات ستكون بمشاركة العديد من الناشطين وبدعم من منظمة العفو الدولية الدنماركية، وذلك احتجاجاً على خطط الحكومة لإعادة اللاجئين السوريين.

وأكدت المنظمة أن سوريا بعيدة عن كونها دولة آمنة بالرغم من تراجع الأعمال القتالية العسكرية في معظم أنحاء البلاد.

حيث لا يزال المواطنون السوريون يتعرضون للاضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك في دمشق والمنطقة المحيطة بها.

وشددت أن السوريين الذين أعيدوا إلى سوريا يتعرضون بشكل روتيني للاستجواب من قبل قوات الأمن التابعة لنظام الأسد، وهي معروفة وسيئة السمعة،

وتقف وراء الاعتقال التعسفي والتعذيب والقتل، وإن الرغبة في إعادة الناس إلى مثل هذا الخطر تتعارض مع التزامات الدنمارك في مجال حقوق الإنسان.

وكانت أقدمت السلطات الدنماركية، خلال الفترة الماضية، على تجريد عشرات اللاجئين السوريين من تصاريح إقامتهم مطالبة إياهم بالعودة إلى ديارهم بسبب “دمشق الآن آمنة للعودة إليها”.

وقال وزير الهجرة الدنماركي “ماتياس تسفاي”، إنه تم سحب تصاريح 94 لاجئا سوريا، مضيفا أن “بلاده كانت منفتحة وصادقة منذ البداية بشأن الوضع في سوريا”.

اترك تعليقاً