تركيا - غازي عنتاب

لاجئ سوري يحرق نفسه في أربيل شمالي العراق

حرق نفسه

وكالة زيتون – متابعات
أضرم لاجئ سوري النار بجسده أمام مكتب الأمم المتحدة في محافظة أربيل في إقليم كردستان شمالي العراق.

وأوضحت وكالة “الأناضول” التركية، أن اللاجئ السوري أضرم النار في نفسه، احتجاجاً على سياسية التأخير في البت بطلبات اللجوء.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان أن “عدداً من اللاجئين السوريين تجمعوا أمس أمام مكتب الأمم المتحدة في أربيل للاحتجاج على سياسة التأخير في البت بالطلبات المقدمة التي ينتهجها المكتب”.

وذكر شهود العيان أن “أحد اللاجئين سكب مادة البنزين على جسده وأضرم النار فيه، وتمكن عناصر الأمن من إخماد الحريق، لكنه أصيب بحروق بمناطق مختلفة، وتم إسعافه على الفور ونقله إلى المستشفى”.

وفي وقت سابق قدم عدد من اللاجئين السوريين في إقليم كردستان العراق طلبات لجوء إلى مكتب الأمم المتحدة في أربيل، بهدف اختيار بلد ثالث للإقامة فيه عبر برنامج الأمم المتحدة.

الجدير بالذكر أن نحو 240 ألف لاجئ سوري يعيشون في إقليم كردستان العراق، معظمهم يقطن خارج المخيمات، في حين توجد 5 آلاف عائلة سورية أخرى في العراق بما في ذلك كركوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا