الأخبار

نظام الأسد يطلق سراح مواطن تركي بعد 10 سنوات من الاعتقال1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أطلق نظام الأسد سراح مواطن تركي بعد اعتقاله لمدة عشر سنوات بتهم تم تلفيقها وتوجيهها له.

وقالت وكالة الأناضول التركية إن نظام الأسد أطلق سراح رجل الأعمال التركي، وقاص أورهان، بعد اعتقاله في سوريا عام 2011 عندما دخل إليها بقصد التجارة.

وأوضح المصدر أن نظام الأسد لفق تهم واهية لأورهان، ووضعه في سجن بمحافظة حلب شمالي سوريا.

وتعرض أورهان في سجنه لشتى أنواع الضغط الجسدي والنفسي، قبل أن يعود إلى منزله بأنقرة، يوم أمس الأربعاء، بعد تسليمه إلى المسؤولين الأتراك بولاية هاتاي في الشهر الجاري.

وقال أورهان الذي يمتلك شركة تنشط في قطاع التدفئة إنه يعيش فرحة التحرر من السجن ولقاء أقربائه وأبنائه، مضيفاً أنه توجه إلى الله بالدعاء على مدار عشر سنوات من أجل ذلك.

وأشار إلى أن ظروف احتجازه كانت سيئة للغاية، حيث خسر 35 كغم من وزنه خلال فترة السجن، مؤكداً أنه تعرض للضغط الجسدي والنفسي، لكنه لم يشعر باليأس أو يفقد إيمانه بأنه سيعود إلى بلاده.

يذكر أن العلاقات بين تركيا ونظام الأسد توترت عقب اندلاع الثورة السورية في آذار 2011، حيث قامت الحكومة التركية بقطع علاقاتها مع النظام، الأمر الذي يعلل سبب بقاء المعتقل كل هذه المدة

اترك تعليقاً