السياسة

الأمم المتحدة توجه تهمة جديدة لنظام الأسد تتعلق بالأطفال1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
وجهت الأمم المتحدة تهمة إلى عدة أطراف حول العالم، من ضمنها نظام الأسد بارتكاب انتهاكات جسيمة ضد الأطفال.

وذكر الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” أن 32 طرفاً من بينهم نظام الأسد ارتكبوا انتهاكات جسيمة ضد الأطفال، بما فيها القتل والتشويه والتجنيد الإجباري والإخفاء القسري والتعذيب والخطف.

وأوضح أن الأمم المتحدة تتحقق من مقتل 1557 طفلاً ، وتشويه 1160 طفلاً، كما تم التحقق من وقوع تلك الحوادث في 12 محافظة، معظمها في إدلب (1152) وحلب (632) ودير الزور (220).

وأضاف “غوتيريش”: “تجنيد الأطفال واستخدامهم في القتال لا يزال مستمراً على نطاق واسع ومنهجي”.

وشدد على أنه تم التحقق من 73 بالمئة من تلك الحالات في الجزء الشمالي الغربي من سوريا، و26 بالمئة في الجزء الشمالي الشرقي.

ودعا “غوتيريش” جميع الأطراف إلى التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتحسين حماية الأطفال في سوريا.

وأشار إلى ضرورة وقف الهجمات على المدارس والمستشفيات والمرافق الإنسانية والأشخاص العاملين في هذا المجال.

يذكر أن كلاً من نظام الأسد وميليشيا قسد وتنظيم “داعش” عمدوا على اعتقال الأطفال وتعذيبهم، وتجنيدهم للقتال ضد أبناء الشعب السوري المطالبين بالحرية.

اترك تعليقاً