الأخبار

مجلس القبائل السورية يعقد مؤتمراً لتوحيد العشائر ويوضح موقفه من انتخابات نظام الأسد1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

يعتزم مجلس القبائل والعشائر السورية، تنظيم مؤتمر جديد تحت عنوان “وحدة القبائل والعشائر”، وذلك يوم الاثنين المقبل، في الداخل السوري.

وأوضح المتحدث الرسمي لمجلس القبائل والعشائر السورية “مضر حماد الأسعد” أن المؤتمر القادم هو استكمال للمؤتمرات التي عقدها المجلس سابقاً، ويأتي في إطار نشاطاته وبرنامج عمله.

وأشار في تصريح خاص لوكالة زيتون إلى أن المؤتمر سيناقش عدة محاور، أولها وحدة القبائل والعشائر في سوريا وخارجها، إضافة إلى عدم شرعية الانتخابات التي يعتزم نظام الأسد تنظيمها، وعدم شرعية النظام.

وشدد “الحماد” على أنه لا شرعية لانتخابات في سوريا إلا من خلال تنفيذ القرارات الدولية، جنيف 1، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وتشكيل هيئة حكم انتقالية ذات صلاحيات كاملة، واعتماد دستور جديد للبلاد وأن تكون الانتخابات حرة نزيهة بإشراف أممي.

وسيسلط المؤتمر القادم الضوء على جرائم نظام الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين، وجرائم ميليشيات “قسد” وفروعها، كما سيحث على وحدة المعارضة السياسية والثورية والمدنية.

جدير بالذكر أن اللقاء ستستضيفه “فرقة الحمزة” التابعة للفيلق الثاني في الجيش الوطني، وسيحضره إلى جانب أعضاء المجلس، كل من المشايخ والوجهاء وأبناء العشائر المتواجدين في مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي، إضافة إلى شخصيات سياسية وقيادات عسكرية ومدنية.

اترك تعليقاً