الاقتصاد

تحضيرات شعبية واسعة في الجنوب السوري رفضاً للانتخابات1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
تشهد محافظة درعا في الجنوب السوري، حراكاً شعبياً موسعاً، ضد مسرحية الانتخابات الرئاسية، التي يعتزم النظام إقامتها غداً.

وأفاد “أبو محمود الحوراني”، الناطق باسم “تجمع أحرار حوران”، في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، بأن إضراباً عاماً وإغلاقاً لعشرات المحال التجارية شهدته عدة مناطق في درعا، رفضاً للانتخابات الرئاسية في سوريا.

وذكر أن الأهالي يجهزون لمظاهرة حاشدة في درعا البلد يوم غد، حيث يتم نشرت لافتات تدعو لمقاطعة الانتخابات في المنطقة.

وأوضح أن نظام الأسد اضطر إلى نقل مركز الإنتخابات المعتمد وضعه في مبنى شعبة الحزب في مدينة نوى إلى مركز الناحية وسط المربع الأمني في المدينة.

وشدد على أن ذلك تم، بعد فرار معظم الأعضاء العاملين في شعبة الحزب مع عائلاتهم إلى العاصمة دمشق، خوفاً من استهدافهم.

وشهدت بلدة بصر الحرير بريف درعا الشمالي الشرقي استنفاراً أمنياً، بعد منع أهالي المدينة نظام الأسد إنشاء مركز للإنتخابات الرئاسية في البلدة.

وكانت قوى وفعاليات ثورية وعشائرية ووجهاء من محافظتي درعا وريف دمشق، قد ذكرت أن موعد التصويت في انتخابات النظام، سيكون يوم “حزن وحداد”.

ويرفض ملايين السوريين في الداخل السوري والخارج، المشاركة في مسرحية الانتخابات الرئاسية، ويؤكدون أن الانتخابات لن تكون شرعية طالما أن بشار الأسد أبرز مرشحيها.

اترك تعليقاً