تركيا - غازي عنتاب

ماذا قالت الخارجية التركية عن “مهزلة الانتخابات” في سوريا؟

الخارجية التركية

وكالة زيتون – متابعات
نشرت وزارة الخارجية التركية بياناً، أكدت فيه عدم شرعية الانتخابات الرئاسية التي عقدها نظام الأسد يوم أمس، وسط رفض شعبي واسع، وإدانة دولية وأممية.

وأكدت الخارجية التركية في بيانها أن الانتخابات التي يجريها نظام الأسد، غير شرعية ولا تعكس الإرادة الحرة للشعب.

وجاء في البيان أن “هذه الانتخابات أجريت في ظل ظروف غير حرة وغير عادلة وتتعارض مع نص وروح قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بشأن التسوية السياسية للمسألة السورية”.

وأضاف أن “الانتخابات تكشف في الوقت نفسه عن النهج غير الصادق للنظام تجاه العملية السياسية، مشيرة إلى “أهمية عدم السماح لمحاولات النظام الرامية إلى تأمين شرعية مصطنعة عبر الانتخابات التي تعرف نتائجها أصلاً”.

ولفتت إلى أهمية ضمان استمرار العملية السياسية برعاية من الأمم المتحدة وعلى أعين وقيادة السوريين دون انقطاع، موضحة أن تركيا ستواصل بحزم جهودها في هذا الاتجاه وسط تضامن مع الشعب السوري.

وكان وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، قد شدد على أن “انتخابات الرئاسة” التي ينظمها النظام وحده في سوريا تفتقر للشرعية.

وأضاف أنه “لا شرعية للانتخابات التي ينظمها النظام وحده في سوريا ولا أحد يعترف بها”، كما أشار إلى أن النظام لا يرغب في الحل السياسي، موضحاً أنه يتحتم على النظام إدراك أن لا حلاً عسكرياً وأنه يتوجب عليه إيلاء أهمية للمسار السياسي.

وشدد على أن أي انتخابات في سوريا يجب أن تكون بموجب المسار السياسي كي تتسم بالشرعية”، مضيفاً أن “دعم انتخابات غير شرعية يتعارض مع مبادئنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا