تركيا - غازي عنتاب

“الخوذ البيضاء”: قصف قوات الأسد بإدلب يعيق عودة النازحين لمناطقهم

خروقات قصف صاروخي قوات الأسد

وكالة زيتون – متابعات
أكدت منظمة الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) أن القصف المدفعي والصاروخي الذي تشنه قوات النظام بشكل شبه يومي، يعيق عودة النازحين من أرياف إدلب، إلى منازلهم.

وأشار الدفاع المدني يوم أمس إلى تجدد القصف المدفعي من قبل قوات النظام على ريف إدلب الجنوبي.

وذكر أن القصف تسبب بنشوب حرائق بمحاصيل زراعية على أطراف قرية كفرعويد بجبل الزاوية، موضحاً أن فرق الدفاع وصلت للمكان بصعوبة، بسبب القصف المتكرر ورصد قوات النظام للطرقات.

وأكد الدفاع المدني السيطرة على الحريق بأقل الخسائر الممكنة باستخدام المعدات اليدوية لخطورة التحرك بسيارات الإطفاء.

وقال: “رغم إتفاق وقف إطلاق النار، إلا أن قوات النظام تكرر قصفها لقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي ما يمنع العودة الآمنة للمدنيين”.

وأضاف: “تتعمد تلك القوات قصف المنطقة بالتزامن مع مواسم الحصاد، حيث تشهد القرى عودة مؤقتة للمدنيين لجني المحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة”.

وكان فريق منسقو الاستجابة في سوريا قد أحصى 208 خروقات لوقف إطلاق النار من قبل قوات النظام في شهر رمضان، منها 101 في إدلب، و28 خرقاً في حلب، و41 خرقاً في ريف حماة، و38 في ريف اللاذقية.

يذكر أن الدفاع المدني السوري أكد في وقت سابق أن أكثر من 4 ملايين مدني في الشمال السوري لا يزالون تحت تهديد استمرار العمليات العسكرية والقصف والنزوح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا