الأخبار

حملة أمنية ضد خلايا لنظام الأسد في إدلب.. ما النتائج؟1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
بدأ “جهاز الأمن العام” في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، التابع لـ “هيئة تحرير الشام”، يوم أمس السبت حملة أمنية ضد خلايا تابعة لنظام الأسد.

وأفاد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” بأن الحملة بدأت يوم أمس، وشملت خلايا تابعة للنظام، في مدن وبلدات ريف إدلب الشمالي والغربي.

وذكر أن العملية تمت في جسر الشغور وريفها غربي إدلب، وبلدات سلقين وحارم ودركوش وكفرتخاريم.

وشهدت معظم المناطق في ريف إدلب انتشاراً مشدداً لعناصر “جهاز الأمن العام”، إضافة لنشر حواجز طيارة على الطرقات الرئيسية أثناء تنفيذ الحملة.

وبدوره ذكر “جهاز الأمن العام”، أن القوة التنفيذية التابعة له تقوم بحملة أمنية منذ صباح الأمس على عملاء لنظام الأسد والمروجين له.

ولفت إلى أن الحملة شملت عدداً من المشتبه بهم في مدينة سلقين وما حولها ومدينة جسر الشغور وريفها، مشيراً إلى اعتقال العشرات منهم.

الجدير بالذكر أن الفصائل العسكرية شنت خلال السنوات الماضية عدة حملات أمنية ضد خلايا تعمل لصالح نظام الأسد في الشمال السوري، والتي تركز جهودها على ترويج “المصالحات” في المنطقة، وإقناع السكان بها.

اترك تعليقاً