الأخبار

رتل لنظام الأسد يتوجه من دمشق إلى الشمال السوري لاعتقال 7 ضباط1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

اعتقل نظام الأسد 7 من ضباطه العاملين في اللواء 93 في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، بعد أن أرسل رتلاً من دمشق لهذا الهدف.

وأوضح “أمجد الساري” الناطق باسم شبكة “عين الفرات” في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية” أن رتلاً للنظام خرج من معسكر الدريج بريف دمشق، ويتألف من 3 حافلات نوع (بولمان) تحمل ما لا يقل عن 250 عنصراً.

وذكر أن 4 حافلات أخرى فارغة كانت ضمن الرتل، رفقة 15 سيارة نوع (تويوتا) محملة بالأسلحة والذخائر والمعدات اللوجستية والمواد الغذائية.

وأضاف “الساري”: “خرج مع الرتل 3 سيارات نوع (فان مغلق) سوداء اللون يستقلها 15 عنصراً من قوات الأمن القومي التابع للمخابرات العسكرية، ويرتدي العناصر ملابس خاصة وأقنعة لتغطية وجوههم”.

وتوجه الرتل نحو مقر اللواء 93 في عين عيسى، ليتم حينها اعتقال 7 ضباط لأسباب مجهولة، وهم من كتيبة المدفعية وكتيبة الاستطلاع.

وأشار إلى أن بعض المعتقلين هم من المسؤولين عن المستودعات ومخازن السلاح والذخيرة، وتم اعتقالهم من المقر ومن النقاط التابعة له في البلدات المحيطة.

وزوّد الساري “وكالة زيتون الإعلامية” بأسماء المعتقلين، وهم (العميد علي جلال السيد، والملازم أول صالح المحمد، والملازم عقيل الرفاعي، التابعين لكتيبة المدفعية، والعقيد يوسف سليمان الملقب “أبو قاسم”، والملازم أمجد الأطرش، التابعين لكتيبة الاستطلاع، والرائد أحمد الرزاق، والمساعد علي الظاهر).

وبعد اعتقال الضباط، جرى نقلهم إلى العاصمة دمشق ضمن قافلة شملت 4 حافلات نوع (بولمان) تحمل 350 عنصراً من كتيبة المدفعية والاستطلاع.

يذكر أن نظام الأسد يعتقل بشكل متكرر ضباط وعناصر في جيشه، بعد توجيه تهم لهم تتعلق بالفساد، أو بيع الأسلحة، والتجارة بالمخدرات دون علمه.

اترك تعليقاً