السياسة

“مجلس القبائل” لـ”بشار الأسد”: اقتربت نهايتك ومكانك في المصحات العقلية1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

رد مجلس القبائل والعشائر السورية على الخطاب الذي أصدره رأس النظام في سوريا “بشار الأسد”، والذي كان مليئاً بالافتراءت بحق السوريين وثورتهم.

وأصدر مجلس القبائل بياناً، قال فيه: “لا يكتفي رأس النظام بانتخاباته اللاشرعية ونتائجها المُخزية التي لفّقها هو وحلفاؤه ومرتزقته، بل يتمادى بحديثه الحاقد مُحقِّراً ومستهتراً بالشعب السوري الذي رفع راية الكرامة عالياً، مُطلقاً على هذا الشعب توصيف ومصطلحات ما تفوه بها رئيس دولة من قبل”.

وأشار المجلس إلى أن “عقلية الإجرام التي يحملها هذا الإمعة الذي جثم على صدور السوريين لعقود لم تكن المرض الوحيد الذي يعاني منه، بل ترافقت بإعاقة عقلية مزمنة شهد الشعب السوري والعالم أجمع نتائجها، وما حديثه السوقي إلا نتاج قصوره العقلي”.

وشدد على أن “مكان هكذا مجرم ليس فقط المحاكم الدولية إنما المصحات العقلية أيضاً”.

وذكر أن سوريا والشعب السوري أكبر من أن يُحكم من مستبدٍ فاقد الأهلية والشرعية وفاقداً للكرامة والأخلاق.

وأضاف: “لا يظن مجنون دمشق أنّ السوريين انتخبوه، وما انتخبه إلا مرتزقته الذين انكشفت على الملأ أساليب تزويرهم، ولا يظن أنه باقٍ ليحكم سوريا طالما هناك من رفع راية الكرامة وتحدى بطشه وبطش حلفائه”.

واستهجن المجلس ما جاء على لسان “معتوه دمشق ومجرمها” من اتهامات للسوريين ولأصدقائهم الذين وقفوا معهم في محنتهم.

وأردف: “نقول للجلاد نهايتك اقتربت وما تقوم به ما هو إلا تعجيل الخطوات نحو المحاكم التي تستحق”.

وطالب المجلس المجتمع الدولي ومجلس الأمن باسترجاع هيبته وتحمل مسؤوليته بمحاسبة هذا النظام المجرم تجاه مخالفته للقرارات الدولية وتحديه للإرادة الدولية، وفرض انتخابات لا شرعية تخالف كل ما صدر من قرارات عن مجلس الأمن وعلى رأسها القرار رقم 2254.

وكان “بشار الأسد” قد ظهر بفيديو مصور بعد “فوزه” بـ “الانتخابات”، هاجم خلاله من وصفهم بـ “الخصوم والأعداء”، وادعى أن “الانتخابات” كانت تحدياً غير مسبوق لـ”أعداء الوطن بمختلف جنسياتهم وولاءاتهم وتبعيتهم، وتحطيماً لغرورهم وكبريائهم الزائف، وصفعةً على وجوه عملائهم وأزلامهم”، حسب زعمه.

اترك تعليقاً