الأخبار

صادم.. سيدة في دمشق تتاجر بالمخدرات باستخدام جثة طفلها الرضيع1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي، بجريمة أقدمت عليها سيدة في دمشق تتمثل في نقلها المخدرات داخل جثة طفلها الرضيع.

وقالت السيدة في مقطع مصّور، إنها مدمنة على تعاطي المخدرات وكانت تستخدم جثة طفلها في نقل مادة “الهيروين” المخدرة بين دمشق وريفها بغرض التجارة.

وأضافت في المقطع الذي نشرته وزارة داخلية نظام الأسد، أنها أجهضت جنينها من خلال تعاطي حبوب الإجهاض وهي في شهرها الثامن، وبعد خروج الجنين ميتاً من بطنها، نقلته من المستشفى إلى منزلها ووضعته في الثلاجة، لتبدأ لاحقاً في استخدامه لنقل المخدرات.

وأوضحت السيدة في اعترافاتها، أنها كانت تضع المواد المخدرة في ثياب جثة طفلها بغرض التمويه أثناء التنقل، وبعد انتهاء العملية تعيد الجثة إلى الثلاجة لاستخدامها في مرات قادمة.

وجدير بالذكر أن دراسة أمريكية سابقة أكدت أن نظام الأسد وحزب “الله” اللبناني يمتلكان عشرات الهكتارات المزروعة بالمواد المخدرة بهدف التجارة بها، وتقدر أرباحهما السنوية من خلالها بأكثر من ستة مليارات دولار.

اترك تعليقاً