السياسة

تقرير حقوقي يكشف عن محاولة لبنان إجراء ترحيل جماعي للاجئين سوريين1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشفت منظمة حقوقية، عن إقدام السلطات اللبنانية على اعتقال لاجئين سوريين كانت منعتهم قبرص من الدخول إلى أراضيها، وتسليمهم لنظام الأسد.

وبحسب منظمة “وصول”، فإن السلطات اللبنانية اعتقلت 18 شخصاً من أصل 56 لاجئاً سورياً، منعتهم قبرص من الدخول إلى أراضيها وأعادتهم قسرياً إلى لبنان.

وأضافت في تقرير لها، أن 15 لاجئاً أقدمت لبنان على ترحيلهم إلى سوريا بتاريخ 1 حزيران بينهم خمسة أشخاص كانوا على متن القارب الذين أعادته قبرص.

وأشار التقرير إلى وجود عملية ترحيل جماعية للاجئين السوريين في لبنان إلى مناطق سيطرة قوات الأسد، كانت مقررة يوم الخميس 3 حزيران.

وذكرت أن قرار الترحيل تم إيقافه بحق شخص واحد على الأقل، فيما لا يزال الآخرون معتقلين تحت وطأة الترحيل.

وقال القائمون على التقرير الحقوقي إن لبنان تخالف المادة رقم 3 من اتفاقية مناهضة التعذيب التي صادقت عليها في 5 تشرين الأول عام 2000 من خلال ترحيل الأشخاص إلى سوريا التي ما تزال تمارس التعذيب.

وطالبت المنظمة السلطات اللبنانية بالالتزام بالاتفاقيات الدولية واحترامها وخصوصاً “مبدأ عدم الإعادة القسرية للأشخاص الذين قد يتعرضون للتعذيب، ومن هنا يتوجب وقف عملية الترحيل القسري للسوريين من لبنان إلى سوريا”.

ويتعرض اللاجئين السوريين لموجات عنصرية ممنهجة ومضايقات واسعة في لبنان، وذلك بتحريض حكومي وحزبي متواصل منذ أعوام.

اترك تعليقاً