السياسة

مباحثات تركية أمريكية حول سوريا ودخول المساعدات الإنسانية إليها1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

عقدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، اجتماعاً مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، يوم أمس الجمعة، لبحث الملف السوري.

وقالت أوليفيا دالتون المتحدثة باسم المندوبة الأمريكية، في بيان أصدرته عقب اللقاء إن “غرينفيلد ناقشت مع جاويش أوغلو رحلتها إلى الحدود التركية السورية وإعلان مساعدة مالية أمريكية إضافية للاستجابة الإنسانية في سوريا ودعم اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة”.

وبحسب البيان فإن جاويش أوغلو وغرينفيلد أكدا دعم بلديهما القوي للحفاظ على المعابر الحدودية المصرح بها من الأمم المتحدة وتوسيعها من أجل المساعدة الإنسانية التي يحتاجها الشعب السوري بشكل عاجل.

في سياق متصل، شددت غرينفيلد في تصريح صحفي على أن “إغلاق المعبر الحدودي الذي تمر عبره المساعدات الإنسانية إلى سوريا يمكن أن يتسبب في قسوة لا معنى لها لملايين السوريين”، داعية مجلس الأمن إلى تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود.

وقالت المندوبة الأمريكية: “لولا معبر باب الهوى الحدودي الذي تدخل منه المساعدات لمات السوريون”، مشيرة إلى أنها ستلتقي نظيرها الروسي للضغط من أجل وصول المساعدات الإنسانية وإعادة فتح معابر حدودية أخرى، واطلاعه على حقيقة الوضع في المخيمات الحدودية.

تجدر الإشارة إلى أن المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة أجرت يوم أمس الأول زيارة إلى الحدود السورية التركية التقت خلالها بعدد من اللاجئين السوريين، وعناصر من منظمة الدفاع المدني، وأكدت دعم بلادها لتمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

اترك تعليقاً