الأخبار

ميليشيا “قسد” تستنفر في الرقة وتشن حملة اعتقالات1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

شنت ميليشيا “قسد” حملة مداهمة واعتقالات واسعة في مدينة الرقة شمالي سوريا يوم أمس الجمعة، وسط استنفار أمني كبير ووصول تعزيزات جديدة إلى المنطقة.

ودخل عناصر من “الكوماندوز” التابع للميليشيا إلى مدينة الملاهي وقاموا بإطلاق النار بشكل عشوائي ما أدى إلى حالة ذعر بين الأطفال والنساء، كما أخرجوا الأهالي من حديقة “الرشيد”.

وقال الناشط “أمجد الساري” الناطق باسم شبكة عين الفرات إن الميليشيا دخلت إلى حديقة الرشيد بثلاث مدرعات “بانزير”، وقامت بتفتيش الهواتف المحمولة الخاصة بالشبان الذين كانوا متواجدين عند دوار النعيم وسط المدينة.

وأضاف “الساري” في تصريح لوكالة “زيتون” الإعلامية، أن الميليشيا اعلتقت ستة شبان من نازحي محافظة دير الزور المقيمين في الرقة، إضافة إلى شخص يدعى “أبو محمود” وهو بائع متجول.

وقام عناصر الميليشيا بتحطيم عربة “أبو محمود”، بتهمة تحريض الأطفال ضد “قسد” وتشريبهم أفكاراً معادية لها ولتواجدها، وفقاً لما أفاد “الساري”.

وبحسب “الساري” فإن هذه التحركات تأتي في سياق محاولة الميليشيا ضبط الوضع الأمني، واستباقاً لأي موجة غضب شعبي مشابهة لما حصل في مدينة “منبج” بريف حلب الشرقي.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة “منبج” شهدت قبل أيام توترات كبيرة، على خلفية قيام ميليشيا “قسد” بإطلاق النار على مظاهرة شعبية خرجت رفضاً للتجنيد الإجباري، وتنديداً بالواقع المعيشي المتردي.

اترك تعليقاً