تركيا - غازي عنتاب

هولندا تحدد ضباطاً سوريين مسؤولين عن الهجوم الكيميائي في “خان شيخون”

جهاز الاستخبارات والأمن في هولند

وكالة زيتون – متابعات

حدد جهاز الاستخبارات والأمن في هولندا، خمسة من ضباط نظام الأسد المسؤولين عن الهجوم الكيميائي الذي وقع في مدينة “خان شيخون” بريف إدلب الجنوبي قبل أعوام.

وقال مدير جهاز الاستخبارات الهولندي “يان سويلنز” إن “خمسة ضباط سوريين كبار هم الذين يقفون وراء عدة هجمات بالغاز السام “السارين”، إلا أنه لم يذكر أسماء الضباط المتورطين به.

وبحسب البرنامج الإذاعي الهولندي “Argos” فإن الحديث يتعلق بمدينتي “خان شيخون” جنوب إدلب، و”اللطامنة” شمال حماة.

وفي عام 2017 قصفت قوات الأسد مدينة “خان شيخون” بغاز “السارين”، ما أدى إلى استشهاد مئة مدني، وإصابة عشرات آخرين بحالات الاختناق.

وردت الولايات المتحدة الأمريكية على ذلك بإطلاق عشرات الصواريخ على مطار “الشعيرات” بريف حمص الشرقي، الذي أقلعت منه الطائرة التي نفذت الهجوم.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدت في العديد من التقارير مسؤولية نظام الأسد المباشرة عن استخدام الأسلحة الكيميائية في مواقع متفرقة في سوريا، كان آخرها الذي صدر في نيسان الماضي، وأثبت مسؤولية “قوات النمر” عن هجوم “سراقب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا