السياسة

بلدية لبنانية تتخذ قراراً عنصرياً بحق اللاجئين السوريين1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

اتخذت بلدية لبنانية، قراراً عنصرياً ضد اللاجئين السوريين تمثل في منعهم من التجول ضمن أحياء البلدة أو استقبال الزوار مهددة المخالفين بالترحيل.

وأصدرت بلدية “نهر إبراهيم” التابعة لقضاء “جبيل” قراراً يقضي، بمنع تجول السوريين في أحياء البلدة من الساعة التاسعة ليلاً حتى السادسة صباحاً.

كما منعت البلدية في بيانها اللاجئين السوريين، من مغادرة مكان السكن أو استقبال الزوار “لأي سبب كان”، مشددة على ترحيل المخالفين من البلدة.

وقالت إن القرار جاء بسبب ملاحظة في الآونة الأخيرة “حركة مرور وتجول ليلاً غير مبررة، وتثير الريبة والشك، سواء بالسيارات أو سيراً على الأقدام من قبل السوريين والأجانب داخل أحياء البلدة”.

وفي السادس من نيسان، أصدرت بلدية “الفرزل” في لبنان قراراً مماثلاً بحق اللاجئين السوريين تمثل في منعهم من التجول بالسيارات والدراجات النارية من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحاً.

ونيسان الماضي، نددت منظمة “هيومن رايتس ووتش” بإجراءات وصفتها بـ “التمييزية”، قالت إن بلديات لبنانية تتخذها بحقّ اللاجئين السوريين وذلك في إطار جهود مواجهة جائحة كورونا.

اترك تعليقاً