تركيا - غازي عنتاب

“جريمة خطيرة”.. قوات الأسد تستهدف مخيماً للنازحين في إدلب (صور)

غارة قصف إدلب

وكالة زيتون – خاص

استهدفت قوات الأسد والميليشيات الروسية صباح اليوم مخيماً للنازحين في ريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى تهدم العديد من الخيام.

وأفاد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” بأن قوات الأسد قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة مخيم الأبرار الواقع في محيط بلدة طعوم بريف إدلب.

وأفاد محمد حلاج مدير فريق منسقو الاستجابة في سوريا بأن الاستهداف الأخير لأحد مخيمات النازحين في بلدة طعوم بإدلب، يأتي ضمن سياسة النظام في تدمير مقومات الحياة في إدلب.

وأكد “حلاج” في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، أن القصف يعتبر جريمة حرب خطيرة تُضاف إلى سجل الجرائم التي ارتكبتها قوات النظام وروسيا في المنطقة.

وأشار إلى أن الاستهداف الأخير أثبت في وقت ينتظر فيه ملايين المدنيين، وخاصةً ضمن المخيمات، استمرار دخول المساعدات الإنسانية عبر الحدود، إصرار روسيا على فرض حالة عدم الاستقرار في المنطقة، وإبقاء المنطقة في حالة النزوح المستمر والتجويع للأهالي، لارغامهم للعودة إلى مناطق سيطرة النظام.

وأدان “حلاج” بشدة الاستهدافات المتعمدة على المستشفيات، والمدارس، والأسواق والمخيمات في إدلب والتي أظهرت استخفافاً واضحاً بالحياة المدنية.

وشدد على أن ذلك هو جزء من استراتيجية عسكرية متعمدة لتدمير البنية التحتية المدنية وإجبار السكان على النزوح ، لتسهيل سيطرة النظام على مناطق جديدة.

ومنذ بداية العام الحالي حتى يوم الجمعة الماضي وثق الدفاع المدني السوري أكثر من 520 هجوماً من قبل النظام وروسيا، تسببت بمقتل 56 شخصاً بينهم 12 طفلاً و9 نساء، فيما أصيب أكثر من 150 شخصاً بينهم 26 طفلاً.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا