الأخبار

تديرها امرأة.. الكشف عن شبكة دعارة في مساكن برزة بدمشق1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشفت مصادر إعلامية موالية، عن شبكة لممارسة الدعارة مقابل المنفعة المالية في العاصمة دمشق، والتي غالباً ما يقف ورائها ضباط في صفوف قوات الأسد.

وقالت وزارة داخلية نظام الأسد، إن ما يسمى “إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص” ألقت القبض على مديرة وأفراد شبكة دعارة تنشط في منطقة “مساكن برزة” بدمشق.

وأضافت أن الشبكة مؤلفة من سبعة أشخاص (أربعة رجال وثلاثة نساء)، حيث أقاموا الشبكة بهدف المنفعة المالية.

وتدير هذه الشبكة امرأة، بالتعاون مع أربعة رجال وفتاتين، إذ تعمل مديرتها على استغلال الوضع المعيشي الصعب لتوريط بعض النساء والفتيات في العمل معها، وفقاً للوزارة.

وأشارت إلى أن الشبان الأربعة مارسوا الجنس مع الفتاتين بمنزل استأجروه في مساكن برزة بدمشق، مع قيام أحدهم بدور إيصال الفتيات إلى منازل الزبائن لتأجيرهن.

يشار إلى أن مناطق سيطرة قوات الأسد تشهد انحداراً أخلاقياً على جميع الأصعدة، والتي تعود أحد أسبابها للانتشار الكثيف للميليشيات الأجنبية الموالية من مختلف البلدان.

اترك تعليقاً