الأخبار

“أكبر إهانة للمنظمة”.. “الشبكة السورية” تدين انتخاب نظام الأسد لعضوية “الصحة العالمية”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أدانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في بيان اليوم الخميس، انتخاب نظام الأسد لعضوية المكتب لمنظمة الصحة العالمية واعتبرت أن ذلك يمثل أكبر إهانة للمنظمة.

وقالت الشبكة إن “تاريخ النظام على مدى السنوات العشر السابقة، من قصف متعمد للمراكز الطبية، وقتل المئات، وإخفاء الآلاف من الكوادر الطبية، يجعل منه أسوأ الأنظمة على وجه الكرة الأرضية في الحفاظ على صحة المواطنين المسؤول عنهم”.

وأشارت إلى أن نظام الأسد نفذ ما لا يقل عن 544 حادثة اعتداء على منشآت طبية في سوريا منذ آذار 2011 وحتى حزيران 2021، وقتل ما لا يقل عن 652 من الكوادر الطبية، 84 منهم تحت التعذيب، و5 منهم تم التعرف عليهم من قبل ذويهم عبر صور قيصر المسربة.

وأكدت أن ما لا يقل عن 3329 من الكوادر الطبية لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري لدى النظام، مضيفة أن قرابة 9 من الكوادر الطبية المختفين قسرياً لدى النظام، تم تسجيلهم على أنهم متوفون في دوائر السجل المدني في منذ بداية عام 2018 وحتى حزيران 2021.

واستنكر البيان وجود نظام الأسد في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، وعدم اعتراض الدول الأعضاء “الصديقة للشعب السوري” على ترشيحه لهذا المنصب، مضيفاً: “اختيار نظام الأسد لعضوية المكتب التنفيذي يشكل إهانة للمنظمة وجهودها وجميع العاملين فيها، كما يشكل إهانة للكوادر الطبية الذين قتلهم النظام وللكوادر الطبية الذين لا يزالون مختفين قسرياً”.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة العامة لمنظمة الصحة العالمية اختارت في أواخر شهر أيار الماضي نظام الأسد لعضوية المكتب التنفيذي عن منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي أثار حفيظة الشعب السوري والمؤسسات المعارضة، كما أدانته الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا.

اترك تعليقاً