الأخبار

لجنة “درعا البلد” تطالب الروس بإلغاء التشديد الأمني في المحافظة1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

شهدت مدينة درعا جنوبي سوريا، الخميس 10 حزيران، اجتماعاً ضم جنرالات روس وضباط من قوات الأسد وممثلين عن لجنة “درعا البلد”.

وقال “أبو محمود الحوراني” الناطق باسم تجمع أحرار حوران، إن ممثلي اللجنة طالبوا خلال الاجتماع بإلغاء التشديد الأمني وإزالة الحواجز والسواتر التربية من قبل قوات الأسد في مخيم درعا.

وأضاف في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية” أن الاجتماع جرى في المجمع الحكومي بالمربع الأمنية في مدينة درعا ورافقه انتشار أمني واسع في طرقات وأحياء المدينة برفقة عربات روسية.

وأشار إلى أن قياديين في ميليشيات موالية، أوعزوا لعناصرهم في مختلف مناطق درعا بعدم الذهاب إلى مركز المحافظة مع سلاحهم خلال هذه الفترة.

وفي سياق متصل، استقدمت قوات الأسد تعزيزات عسكرية إلى محافظة درعا، مساء الخميس.

وأوضح “الحوراني” في تصريحه أن التعزيزات تضمنت أكثر من 10 سيارات محملة بالعناصر والأسلحة المتوسطة، حيث جرى مشاهدتها على أوتوستراد دمشق – درعا.

وبداية حزيران، اتخذت قوات الأسد إجراءات أمنية في مدينة درعا أبرزها منع دخول الدراجات النارية إلى المدينة وإغلاق بعض المعابر المؤدية إلى أحياء درعا المحطة.

اترك تعليقاً