الأخبار

ريف دمشق.. عنصر بـ”قوات الأسد” ينقلب على عدة ضباط وينفذ هجوم أثناء اجتماع سري1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

استهدف عنصر في صفوف قوات الأسد، اجتماعاً لضباط النظام بمطار عسكري في ريف دمشق، مما أدى إلى مقتله ومقتل ضابط آخر برتبة ملازم.

وقال موقع “عنب بلدي” إن عنصراً متطوعاً في قوات الأسد فجَّر قنبلة يدوية في غرفة مدير مكتب قائد “اللواء 97” التابع للدفاع الجوي في مطار “السين” العسكري.

وأضاف نقلاً عن مصدر عسكري قوله، إن الاجتماع كان من بين حاضريه اللواء “أمير اسبر” مدير إدارة الدفاع الجوي واللواء “نصر شاهين” قائد “الفرقة 24” والعميد الركن “حسي الأسعد” قائد “اللواء 97” وضباط في إدارة الدفاع الجوي.

وأدى الانفجار إلى مقتل منفذه على الفور، فيما قتل ضابط برتبة ملازم أول اسمه “معروف معروف” ولم يصيب أحد من بين الضباط الحاضرين للاجتماع.

وأشار إلى أن منفذ عملية التفجير كان يخضع للسجن كعقوبة بسبب تأخره عن الالتحاق بالخدمة العسكرية في صفوف قوات الأسد، وينحدر من قرية “خربة التين” في ريف حمص.

ويعتبر الاستهداف هو الأول من نوعه، منذ عدة سنوات، إلا أنه غير معروف في حال كان قد جرى التنسيق له أم كان تصرفاً فردياً.

اترك تعليقاً