السياسة

تركيا تعيد الحديث عن تشكيل المنطقة الآمنة شمالي سوريا1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

جددت تركيا الحديث عن إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري، والتي تشهد في الوقت الحالي تصعيداً من قبل روسيا وقوات الأسد.

وقال وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” اليوم الجمعة: “لقد اقترحنا مراراً وتكراراً على حلفائنا في الناتو إنشاء منطقة آمنة في سوريا، واتفقنا معاً على بعض الخطط، ومع ذلك، لم يتم الوفاء بمتطلبات هذه الاتفاقيات وتُركت تركيا وحدها في مكافحة الإرهاب”.

وشدد على أن تركيا “هي دولة الناتو التي تحملت العبء الأكبر لتخفيف معاناة الشعب السوري، والقوات المسلحة التركية هي جيش الناتو الوحيد الذي قاتل ضد داعش وجها لوجه”.

وأضاف: “نتوقع أن يتعاون حلفاؤنا معنا في الحرب ضد الإرهاب، وأن يسعوا معاً لإيجاد حلول لمخاوف تركيا الأمنية الخطيرة، والوقوف إلى جانبنا”.

ولفت إلى أن تركيا تستضيف 4 ملايين لاجئ سوري من مختلف الأعراق والأديان والمذاهب، بالإضافة إلى دعمها لخمسة ملايين نازح في شمال سوريا ليتمكنوا من العيش في ظروف إنسانية.

وختم بأن تركيا وجهت العديد من الدعوات إلى حلفائها للقتال معاً ضد أنشطة ميليشيا قسد، وتنظيم داعش في شمال سوريا، والتي تهدد أمنها القومي واستقرارها الإقليمي.

وينتشر الجيش التركي في سوريا عبر 113 موقعاً، تتوزع على 5 محافظات، 55 منها في محافظة حلب، و43 في إدلب، و9 في الرقة و4 في الحسكة، و2 في اللاذقية.

ومنذ تدخلها العسكري في سوريا، شنت تركيا 4 عمليات عسكرية ضد نظام الأسد وميليشيا “قسد”، وتنظيم “داعش”، وهي “درع الفرات” (2016 – 2017)، و”غصن الزيتون” (2018)، و “نبع السلام” (2019)، و”درع الربيع” (2020).

اترك تعليقاً