الأخبار

أمريكا ترفع العقوبات عن شركتين لرجل أعمال مقرب من نظام الأسد1 دقيقة للقراءة

واشنطن أمريكا
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس 10 حزيران، عن إزالتها العقوبات المفروضة على شركتين لرجل أعمال سوري مقرب من نظام الأسد.

وقالت وزارة الخزانة إن الشركتين “ASM” الدولية، و”SILVER PINE”، مقرهما الإمارات العربية المتحدة المملوكتين لرجل الأعمال “سامر الفوز”، أُزيلتا من قوائم العقوبات.

ويُظهر البيان أن عامر وحسين فوز يحملان الجنسية التركية إلى جانب جنسيتهما السورية، ويتضمن عنوانيهما في مدينة إسكندرون بولاية هاتاي جنوبي تركيا، وأرقامهما الوطنية وأرقام جوازات السفر.

وفرضت الوزارة نفسها، أمس، عقوبات على كل من “عبد الجليل الملا” و”علي حسين الأحد” ويمنيان وإماراتي وصومالي وهندي، بسبب التعامل مع الحرس الثوري الإيراني وميليشيا “الحوثي”.

وكانت الوزارة فرضت، في عام 2019، عقوبات شملت جميع الشركات والأصول التي يملكها فوز، وعلى رأسها شركة “أمان القابضة”، لتغطيتها أكثر من عشرة مشاريع تدعم النظام.

وطالت العقوبات الأمريكية حينها شقيقي سامر فوز، عامر وحسين، باعتبارهما يشاركانه في معظم المشاريع.

ومنذ استلام “جو بايدن” منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، 20 كانون الثاني، لم يفرض أي عقوبات إضافية على نظام الأسد في إطار قانون “حماية المدنيين” (قيصر)، إلا أن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في إدارة الرئيس “جو بايدن”، شدد على رفض بلاده عودة العلاقات الدبلوماسية مرة أخرى مع نظام الأسد.

اترك تعليقاً