الأخبار

“رايتس ووتش” تحذر من كارثة إنسانية جديدة شمال غربي سوريا1 دقيقة للقراءة

هيومن رايتس ووتش
Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، أن كارثة إنسانية جديدة ستحدث شمال غربي سوريا في حال فشل مجلس الأمن الدولي في تجديد تفويض تسليم المساعدات عبر معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا.

وقالت المنظمة، أمس الخميس، إن ملايين السوريين يواجهون خطر فقد الوصول إلى المساعدات المنقذة للحياة، بما فيها الغذاء واللقاحات المضادة لكوفيد-19.

وأضافت أن التهديد يأتي في ظل مخاوف من تمكن روسيا من منع مجلس الأمن الدولي من استخدام آخر ممر عبر الحدود لعبور مساعدات الأمم المتحدة إلى منطقة شمال غرب سوريا التي يسيطر عليها فصائل الثوار.

من جهتها، قالت الباحثة بالمنظمة “سارة كيالي”: “إذا استخدمت روسيا حق النقض ضد قرار لتمديد استخدام معبر باب الهوى، فإن ذلك يخاطر بتهميش الأمم المتحدة في تنسيق الاستجابات الإنسانية والاستجابات الطارئة في سوريا”.

وشددت على أن وكالات الأمم المتحدة لن يكون لديها إذن لشراء الإمدادات أو تنفيذ أو تمويل أعمال الإغاثة للآخرين، لا سيما أثناء حالات الطوارئ مثل الحملة العسكرية المستمرة في إدلب أو موجات النزوح.

وكان أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “ستيفان دوجاريك” على ضرورة إبقاء معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، مفتوحاً أمام قوافل المساعدات الإنسانية الأممية.

وقال “دوجاريك” في مؤتمر صحفي عقده في مقر الأمم المتحدة بنيويورك: “ما زلنا قلقون للغاية بشأن تدهور الوضع الإنساني لـ13.4 مليون شخص محتاج في جميع أنحاء سوريا”.

اترك تعليقاً