الأخبار

هجوم على حاجز عسكري لـ “قوات الأسد” في “مهد الثورة”1 دقيقة للقراءة

اغتيال مجهول درعا
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

هاجم مجهولون مساء يوم أمس الجمعة حاجزاً لقوات الأسد في محافظة درعا جنوبي سوريا، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف عناصر الحاجز.

وأفاد “أبو محمود الحوراني” الناطق باسم “تجمع أحرار حوران” في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية” بأن عبوة ناسفة انفجرت ليلة الأمس قرب حاجز لقوات الأسد على طريق “السهوة – المسيفرة” بريف درعا الشرقي.

وذكر “الحوراني” أنه وبعد الانفجار، تعرض الحاجز لهجوم من قبل مجهولين بواسطة الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية.

وأشار إلى أن قوات الأسد أطلقت الرصاص بشكل عشوائي في المنطقة ما أسفر عن وقوع إصابتين من المدنيين بجراح خفيفة.

وأكد أن قوات الأسد أعلنت عن حظر تجوال عام في بلدة السهوة، لتمنع بذلك تحرك السيارات والدراجات النارية.

ولفت إلى وصول رتل عسكري لقوات من الفيلق الخامس المدعوم من قبل روسيا إلى السهوة، عبر سيارات بعضها يحمل مضادات أرضية، بهدف التهدئة في المنطقة.

وتشهد محافظة درعا جنوبي سوريا، حوادث اغتيال شبه يومية تطال العناصر السابقين في الجيش الحر، والأشخاص الذين انضموا إلى قوات الأسد بعد اتفاق “التسوية”، إضافة إلى عمليات تستهدف الأفرع الأمنية.

اترك تعليقاً