الأخبار

“المستقلين الكرد” تحمل “قسد” مسؤولية مجزرة عفرين وتدعو إلى رص الصفوف1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

حمّلت “رابطة المستقلين الكرد السوريين”، ميليشيا قسد مسؤولية المجزرة التي وقعت في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي يوم أمس، والتي راح ضحيتها 18 مدنياً وعشرات الجرحى.

ووصفت الرابطة القصف الذي شنته قسد بـ “المجزرة المروعة التي ترتقي لجريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية”.

وأوضحت أن “القصف استهدف المرضى والجرحى والكادر الطبي في مستشفى الشفاء وتسبب بسقوط العديد من الضحايا بين قتيل وجريح”.

وطالبت الرابطة المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لإنهاء هذه العمليات لإرهابية التي يشنها النظام و”الميليشيات الإرهابية” على الشعب السوري، كما شددت على ضرورة وقف الدعم عن قسد.

وأشارت إلى أن “قسد” استخدمت الأسلحة المقدمة من التحالف الدولي ضد المدنيين في منبج مطلع الشهر الجاري عبر إطلاقها الرصاص الحي على الأهالي الذين خرجوا ضد سياسة التجنيد الإجباري التي تتبعها في مناطق سيطرتها.

ولفتت إلى أن هذه المجموعة الإرهابية قصفت أمس المرضى والأطباء والمدنيين الأبرياء بصواريخ “التحالف الدولي” داعية المدنيين في منطقة عفرين والمناطق التي تسيطر عليها “قسد” شمال شرقي سوريا إلى “رص الصفوف والوقوف بوجه الهجمات الإرهابية”.

وتعرضت مدينة عفرين مساء يوم أمس لقصف مدفعي مصدره مناطق سيطرة ميليشيا قسد وقوات الأسد، ما أسفر عن سقوط 18 شهيداً وعشرات الجرحى، بينهم عمال في القطاع الطبي.

اترك تعليقاً