السياسة

كاتب أمريكي: الحوار بين “الأسد” وواشنطن مرهون بأمر واحد1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

رأى الكاتب الأمريكي، ديفيد ليتتش، أن الحوار بين رأس النظام السوري بشار الأسد والولايات المتحدة الأمريكية مرهون بكشف مصير الصحفي أوستن تايس.

ودعا الكاتب بشار الأسد إلى تقديم “أرضية مشتركة” لإدارة الرئيس جو بايدن، قدر المستطاع، بما في ذلك تقديم معلومات عن مكان اختطاف الصحافي الأمريكي أوستن تايس.

واقترح في مقال نشرته شبكة “سي إن إن” أن يقوم نظام الأسد بلفتات قد تؤدي إلى الحوار مع الإدارة الأمريكة، موضحاً أنه “من المعروف أن النظام هو الذي اعتقل تايس، ويعتقد البعض أنه لا يزال على قيد الحياة، ولا يوجد ما يدعو للاعتقاد عكس ذلك”.

وأشار إلى أن “التقدم باتجاه العلاقات الأمريكية – السورية، لن يتم دون اعتراف سوري وتعاون وتقديم معلومات موثوقة حول تايس”.

وأردف: “إن حواراً أميركياً – سورياً يتم تشكيله بعناية تامة قد يكون مفيداً، وفي الحقيقة لا تحتاج الولايات المتحدة إلى النظام كما يحتاج إليها الأخير، فاقتصاده المتداعي بحاجة ماسة إلى المساعدة وإعادة الإعمار، إضافة إلى الاستثمارات الأجنبية الصعبة”.

جدير بالذكر أن نظام الأسد إعتقل في عام 2012 الصحفي الأمريكي أوستن تايس أثناء تغطيته للأحداث بريف دمشق، وقد أجرت الولايات المتحدة الأمريكية عدة مفاوضات سرية معه للكشف عن مصيره وإطلاق سراحه إلا أنها لم تحقق أي نتائج.

اترك تعليقاً