تركيا - غازي عنتاب

قتلى وجرحى إثر انفجار بسيارة لـ “الأمن السياسي” في درعا

درعا

وكالة زيتون – خاص

لقي عدد من عناصر فرع الأمن السياسي التابع لنظام الأسد مصرعهم، إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارة كانوا يستقلونها في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وأفاد “أبو محمود الحوراني” الناطق باسم “تجمع أحرار حوران” في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية” بأن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة لقوات الأسد على أطراف بلدة دير العدس شمال درعا.

وأوضح أن التفجير أسفر عن وقوع قتلى وجرحى من عناصر فرع الأمن السياسي التابع للنظام.

وأكد أن السيارة تقل أربعة عناصر كانوا ينصبون حاجزاً طيارياً مؤقتاً في موقع التفجير بشكل شبه يومي.

وأشار “الحوراني” قبل يومين لـ “وكالة زيتون الإعلامية” إلى مقتل عنصر من وحدات الهندسة التابعة للنظام أثناء محاولة تفكيك عبوة ناسفة في حي السبيل داخل درعا المحطة.

يشار إلى أن محافظة درعا جنوبي سوريا تشهد حوادث اغتيال شبه يومية تطال العناصر السابقين في الجيش الحر، والأشخاص الذين انضموا إلى قوات الأسد بعد اتفاق “التسوية”، إضافة إلى عمليات تستهدف الأفرع الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا